صدر في فلسطين عن دار كان ياما كان ديوان جديد للشّاعر خالد شوملي بعنْوان: نَـهْــرٌ وَ ضِـفـاف. يحتوي الدّيوانُ على 60 قَصيدةً تَنْسابُ في 226 صفْحة. وقصائد الديوان هي قصائد اختارها الشاعر من مئات القصائد التي كتبها منذ سنة 2008 حتى سنة 2018. بعض القصائد منشور في مجموعاته الشعرية السابقة وبعضها ينشر هنا لأول مرة. ويأتي الديوان توثيقا موجزا لرحلة الشاعر الإبداعية في السنوات العشر الأخيرة.

ويُذْكرُ أنّ الشّاعرَ خالد شوملي مقيمٌ في ألْمانيا وهذِهِ هيَ مَجْموعتُهُ الشّعْريّةُ الثامنة.

مِنْ ضِفافِ ديوان ” نَـهْــرٌ وَ ضِـفـاف ”

من قصيدة ” رسالة مِنَ الْمنْفى ”

وَطَني…
مَتى تَتَبَدّلُ الْأحْوالُ؟
حتّى يَعودَ الطّائرُ الْجَوّالُ

مِنْ رِحْلَةِ الْمَنْفى الّتي لا تَنْتَهي
بَيْنَ الْمَنيّةِ وَالْمُنى… أمْيالُ

النّهْرُ يُشْبهُني…
كِلانا شاعِرٌ
بَيْنَ الْمَعاني عابِرٌ… رَحّالُ
…..

من قصيدة ” سَئِمْنا الْمَوْت ”

سَئِمْنا الْمَوْتَ
وَالْمَوْتى حَزانى
سَوادُ الْغيْمِ يَعْبَثُ في سَمانا

إذا اكْتَملَتْ أغانينا أتانا
لِيَخْطِفَ مِنْ أمانينا الْأمانا

وَيَقْطُفَ مِنْ حَدائقِنا وُرودًا
كَأنَّ الْمَوْتَ
لمْ يَعْشَقْ سِوانا
…..

من قصيدة ” بَحْرُ الهوى”

ما هَمَّ بَحْرُ الْهَوى إِنْ كُنْتُ أَنْهارُ؟
وَإِنْ تَلَوَّتْ مِنَ الْأَوْجاعِ أَنْهارُ

أَسيرُ نَحْوَكَ
وَالشُّطْآنُ تُنْكِرُني
أَلَمْ يَكُنْ بَيْنَنا حُبٌّ وَأَسْرارُ؟

وَقَشَّةُ الرّوحِ
أَيْنَ الرّيحُ تَحْمِلُها؟
وَحَوْلَها الْبَرْقُ وَالْإِعْصارُ وَالنّارُ
…..

من قصيدة ” قُطوفٌ من حَديقةٍ سِرّيّة ”

بِخِفَّةِ الْحُبِّ يَسْقُطُ الْمَطَرُ
عَلى فُؤادي وَيُزْهِرُ الشَّجَرُ

بِحَبْلِ شَوْقٍ كانَتْ تُعَلِّقُني
فَراشَةُ الضَّوْءِ ثُمَّ تَنْتَحِرُ
…..

كُتُب الشّاعر خالد شوملي

ديوان: لِمَنْ تَزْرَعُ الْوَرْد
رام الله … فلسطين عن بيت الشعر الفلسطيني 2008

ديوان: مُعلّقَةٌ في دُخان الْكَلام
دار الشروق عمان / ورام الله عام 2012

ديوان: سُكَّرُ الْكَلِمات
دار الجندي القاهرة عام 2013

ديوان: الْقَصيدُ الّذي أَسْكُنُهُ. صدر باللغة الألمانية عام 2015 بعنوان:
Der Vers, in dem ich wohne
عن دار النشر: Spirit Rainbow Verlag
Aachen / Deutschland

ديوان: ضَيِّقٌ مَنْفاك
منشورات خالد شوملي ألمانيا عام 2015

ديوان: أَنا لا أُريدُ قَصائدَ مَنْفى
دار كان ياما كان فلسطين عام 2016

ديوان: أُرْجوحَةُ فَرَح … شِعْر للأطفال
دار كان ياما كان فلسطين عام 2018

ديوان: نَهْرٌ وَ ضِفاف
دار كان ياما كان فلسطين عام 2018

صفحة الشّاعر خالد شوملي في الإنترنت:
www.khaledshomali.org