الشاعر خالد شوملي: لمن تزرع الورد

 

أصدر الشاعر الفلسطيني خالد الشوملي ديوانه الجديد الذي جاء تحت عنوان (لمن تزرع الورد)، وقد صدر هذا الديوان مؤخرا عن بيت الشعر الفلسطيني في رام الله.

هذا ويتكون الديوان من ثلاث مجموعات شعرية وهي:"انكسار الصمت"، "غفوة في جفن الزنابق" و"بين النار والماء"، وعدد القصائد ٣٦ قصيدة، جاءت في تسعين صفحة من الحجم المتوسط.

في مجموعته الشعرية انكسار الصمت يقول خالد الشوملي في المقطع الأخير لقصيدة (ألف وباء... وطن وفاء):

فوضى هنا لا تنتهي

جدلٌ ضحيّتهُ الندى

طفلٌ تمنّى باكياً:

يا شعبيَ المعطاءَ كنْ ـ لتكونَ ـ

كنْ كفراشةٍ متجدّدا

في رحلةِ التيهِ الطويلةِ والردى ...

في الحزنِ كنْ متوحّدا

في غابةِ الشعرِ الجميلةِ

كنْ أناشيدَ الطفولةِ والهوى ...

في الوزنِ كنْ متعدّدا

وفي مجموعته الثانية غفوة في جفن الزنابق يقول الشاعر الشوملي في إحدى قصائده:

أشتهي في الليْلِ بحراً منْ كلامٍ وابتساماتٍ

وبستاناً مليئاً بورودِ الشمسِ

في الصبحِ تحنُّ النفْسُ للنفْسِ

ويشتاقُ فمي للهمْسِ

ويقول خالد الشوملي في قصيدة الديوان الأخيرة (ودّعتني):

أغلقتْ بابَ فؤادي واختفتْ.

عشرونَ عاماً بينَ حبٍّ وصداهُ

كلماتٌ تجلدُ الذكرى

وصمتٌ يهزمُ النسيان.

للشاعر موقع خاص على الشبكة العنكبوتية www.khaledshomali.org ويعرض فيه بعضا من قصائده.

 

عن شبكة الأنباء الفلسطينية